رئيس مجلس الادارةارشد صباح الساعدي



مباراة للنسيان !!

مباراة للنسيان !!

طه كمر
كل من تابع مباراة منتخبنا الوطني الودية أمام نظيره الأردني التي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين ، أصابه الملل والضجر لخلوها من الإثارة والندية وانعدام الحس التهديفي لمهاجمي الفريقين بل حتى انعدام الخطورة على المرميين ، لكن لو حسبناها بدقة وتمعن نجد ان معطيات الحال قد مهدت الطريق لتلك النهاية التي آلت اليها نتيجة المباراة وحتى أسلوب أداء لاعبي الفريقين ، من حيث الظروف التي رافقت المباراة التي كانت تشير كل التوقعات والدلائل لإلغائها على خلفية إصابة بعض لاعبي منتخبنا بفيروس
كورونا.
نعم ان اللقاء ينضوي تحت طائلة المباريات الودية لكن هذا لا يلغي الطموح والتحدي لكسب نقاطها للطرفين ، وما يهمنا هو مستقبل اسود الرافدين الذين قدموا مباراة لا يمكن أن نطلق عليها سوى انها مباراة للنسيان ، بعد العرض البائس الذي قدمه لاعبونا من خلال تفكك الخطوط الثلاثة وكثرة المناولات المقطوعة وانعدام الإسناد وبناء الهجمات من الخلف ، فضلا عن ضياع المهاجم الأوحد مهند علي بين كماشة الخط الدفاعي الأردني ما جعله هذا الضياع من دون أي فاعلية طوال الدقائق التي قضاها على أرض الملعب.
الجميع أدرك ان الشوط الأول قد يكون فيه الوضع مربكا للاعبين كونها المباراة الاولى بعد انقطاع طويل ، لكن الشوط الثاني جاء مشابها لسابقه من جميع النواحي فلم يحمل بين طياته أي بصمة للاعبينا ولم يغير من واقع الحال شيئاً ، مع الإصرار من قبل المدرب كاتانيتش على اللعب بمهاجم واحد حتى في المباراة الودية التي لم تغنينا من شيء سوى انها تقوّم لاعبينا لتصحيح مسارهم وأخطائهم ، فلا أعرف لماذا الخوف من المجازفة بمهاجمين اثنين على الأقل لخلق لغة التفاهم والانسجام بينهما ، لكنه لم يفعلها ليشتت جهود ميمي ومن بعده أيمن حسين الذي زج به في الشوط الثاني ليضيع هو
الآخر.
مباراة بطابع ودي دولي أفضل من لا شيء ونحن مقبلون على استئناف التصفيات الآسيوية التي لم تنته بعد ، فما زالت رحى المنافسة مستعرة فيها مابين العراق والبحرين وإيران على خطف بطاقتين فقط عن المجموعة الثالثة ، فلابد من إعطاء الحق للاعبينا وكل من يقف وراءهم من جهاز فني وكادر إداري وذلك لصعوبة الظروف التي يمر بها الجميع من حيث انتشار الوباء الذي يحتم على كل مصاب وكل ملامس الابتعاد عن ممارسة اللعب ، ليضع جميع لاعبينا تحت ضغط نفسي عصيب جدا فما بين مطرقة الجمهور الذي لا يرحم كونه يبحث عن الفوز بأي ثمن وسندان الإصابة من الفيروس اللعين ، قدم لاعبونا مستوى لم يكشف هوية المنتخب الحقيقية بعد.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لــ وكالة صدى الرياضة العراقية 2021 ©
By Pacs Host
التخطي إلى شريط الأدوات