رئيس مجلس الادارةارشد صباح الساعدي



إسبانيا تصعق ألمانيا بهزيمة تاريخية وتبلغ نصف النهائي

إسبانيا تصعق ألمانيا بهزيمة تاريخية وتبلغ نصف النهائي

صدى الرياضة | وكالات 

حقق المنتخب الإسباني فوزاً كاسحاً على ضيفه منتخب ألمانيا بستة أهداف دون رد، الثلاثاء ضمن الجولة السادسة والأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في إطار المستوى الأول لبطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

أقيمت المباراة على ملعب لا كارتوخا في مدينة إشبيلية وانتهى شوطها الأول بتقدم منتخب “لا روخا” بثلاثية تناوب على تسجيلها ألفارو موراتا في الدقيقة 17 و فيران توريس في الدقيقة 33 و رودريغو هيرنانديز “رودري ” في الدقيقة 38.

وفي الدقيقة 55 عاد فيران توريس وسجل الهدف الرابع لمنتخب بلاده والثاني على الصعيد الشخصي.

واستمر انهيار دفاع المنتخب الألماني فتلقى الهدف الخامس عن طريق توريس مجدداً مسجلاً هاترك تاريخي له في الدقيقة 71.

وفي الدقيقة 89 أحرز ميكيل أويارزابال لاعب وسط ريال سوسييداد الهدف السادس للمنتخب الإسباني وسط ذهول وحزن لاعبي المانشافت .

وسيطر المنتخب الإسباني بهذا الفوز الصريح تماماً على صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة جمعها من 3 انتصارات وتعادلين وخسارة واحدة، فيما تجمد رصيد ألمانيا التي دخلت المباراة متصدرة، عند 9 نقاط بعد أن لقيت الخسارة الأولى مقابل ثلاث تعادلات وفوزين فقط.

وحسم المنتخب الإسباني بذلك تأهله إلى الدور نصف النهائي ليصبح ثاني المنتخبات الصاعدة إلى المربع الذهبي بعد منتخب الديوك الفرنسية بطل العالم.

خسارة تاريخية

وهو أكبر فارق في الأهداف تمنى به شباك منتخب ألمانيا بعد سقوطه بالنتيجة ذاتها أمام النمسا عام 1931.

ومن شأن هذه الخسارة الفادحة أن ترسم علامة استفهام حول مصير المدرب يواكيم لوف قبل 8 أشهر على انطلاق بطولة أوروبا.

وقال أنريكي بعد المباراة “لم يكن أمامنا خيار غير الفوز، كأن بإمكان ألمانيا التعادل والتأهل إلى نصف النهائي، لكننا فزنا. كنا أفضل بكل شيء وأكثر نجاحاً داخل منطقتهم واستطعنا انهاء المهم بأفضل طريقة ممكنة”.

افتتحت إسبانيا التسجيل في الدقيقة 17 بضربة رأس لمهاجم يوفنتوس الإيطالي إثر ركلة ركنية من البديل رويز.

وسجل موراتا هدفاً ثانياً بعدها بدقائق معدودة إثر تمريرة عرضية من توريس لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل (25).

وأفشل الحارس المخضرم مانويل نوير فرصة مضاعفة النتيجة على توريس المنفرد بإبعاده تسديدته من مسافة قريبة إلى ركلة ركنية لم تثمر في الدقيقة 30.

ونجح توريس في محاولته الثانية بإدراك شباك نوير بعد متابعته بتسديدة قوية كرة ارتدت من العارضة سددها رويز في الدقيقة 33.

وأضاف رودري الهدف الثالث من ضربة رأسية في الزاوية العكسية لنوير بعد ركنية من كوكي في الدقيقة 38.

وتعرض قائد “لا روخا” سيرخيو راموس في الدقيقة 34 عاماً لإصابة في العضلة الخلفية لفخذه ما أدى إلى استبداله بلاعب مانشستر سيتي الإنكليزي إريك غارسيا.

واضاف راموس مباراة جديدة لرصيده في صدارة ترتيب اللاعبين الأكثر خوضا للمباريات الدولية الأوروبية ليرفعه إلى 178 مباراة، ويصبح على بعد ست مباريات من معادلة الرقم القياسي العالمي المسجّل بإسم “العميد” المصري المعتزل أحمد حسن صاحب 184 مباراة على الصعيد الدولي.

هاتريك تاريخي

ورفعت إسبانيا النتيجة إلى 4-صفر بعد هجمة خاطفة قادها رويز مرر الكرة على إثرها إلى غايا الذي انسل بين المدافعين ومررها عرضية على باب المرمى إلى توريس غير المراقب فسدد بقوة في شباك نوير (55).

وأحرز توريس الثلاثية (هاتريك) من تسديدة من على مشارف منطقة الجزاء بيمناه على يسار نوير (71).

وأصبح توريس أول لاعب في تاريخ “لاروخا” يسجل هاتريك في شباك المانشافت.

وقال الشاب البالغ من العمر 20 عاما بعد المباراة “لا أستطيع وصف شعوري بهذا الفوز الكبير. لقد جئنا إلى الملعب وكلنا تصميم على الفوز، لكن ما حققناه لم يخطر ببالنا. إنه شيء مذهل ولا يمكن تصديقه. وأهم شيء أنني سآخذ معي إلى البيت كرة المباراة وسأحتفظ بها كل حياتي”.

واختتم البديل أويارزابال مسلسل أهداف صاحب الضيافة قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي بتسديدة قريبة بعد كرة خلفية من غايا (89).

في المقابل وصف كروس ما جرى بأنه “مؤلم جدا. كانوا أفضل في الدفاع والهجوم والكرات المرتدة. كان خطتنا هي عدم المغامرة في البدء بشكل سريع وابقاء نمط المباراة هادئا والسيطرة على وسط الملعب، لكن بعد استقبال الهدف الأول فقدنا التركيز، وفي الشوط الثاني أردنا الهجوم أكثر، ولم ينجح الأمر أيضاً”.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لــ وكالة صدى الرياضة العراقية 2021 ©
By Pacs Host
التخطي إلى شريط الأدوات